تكوين خليتين لتتبع الأنشطة الاجتماعية للجمعية

من اجل السهر على حسن سير الأنشطة المتعددة التي قامت جمعية الصداقة لمتقاعدي الأمن الوطني ببرمجتها وترجمتها على أرض الواقع، كان من الضروري تكوين خليتين لتتبع هذه العمليات عن كثب.

فبعد القافلة الطبية المنظمة بمدينة مراكش والتي يرجع الفضل فيه بعد الله سبحانه وتعالى إلى مؤسسة محمد الخامس للتضامن وللجمعية المغربية للصحة والبيئة التي يترأسها الدكتور الجراح السيد المنصوري عبد المالك، والذي بالمناسبة أتقدم له بالشكر الجزيل من هذا المنبر، قامت مجموعة أخرى من أعضاء مكتب جمعية الصداقة وفي نفس اليوم بتتبع نشاط آخر قامت به السيدة زهرة داوود، عضوة جمعيتنا على مستوى مدينة ” عين عودة” حيت تم اعذار عدد كبير من الأطفال. نطلب من الله سبحانه أن يوفقنا ويعيننا وكل من سلك نفس الطريق من أجل عمل الخير. ولنا عودة بحول الله الى مواعد أخرى حافلة بالإنجازات

AARSN | .