تأسيس فرع للجمعية بمدينة طنجة.

في يوم 01 أبريل من سنة 2016 وفي ظروف طبعها الجد الدؤوب وروح التضامن والوعي بالمسؤولية والوطنية، تم عقد الجمع العام التأسيسي لفرع جمعية الصداقة لمتقاعدي الأمن الوطني بعاصمة الشمال.

وقد حضر هذا الجمع عدد من متقاعد ات ومتقاعدي أسرة الأمن الوطني وأعضاء المكتب الرئيسي لجمعية الصداقة لمتقاعدي الأمن الوطني وممثلي السلطات المحلية والأمنية.

كما تميز هدا الجمع العام بالحضور المكثف لعدد كبير من الشخصيات البارزة في المجتمع المدني والإعلامي.

وبعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم وتحية العلم على نغمات النشيد الوطني، تمت تلاوة القانون الأساسي للجمعية الأم ومناقشة القانون الأساسي المتعلق بالفرع.

كما تم تقديم أعضاء مكتب الفرع المنتخب الذي أسندت رئاسته للسيد مصطفى الكتمور، وعلى إثر ذلك تمت تلاوة برقية الإخلاص والولاء المرفوعة الى مقام صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله.

وقد تم فتح باب للنقاش بالمناسبة حيث أخد الكلمة كل من السادة:

-الأستاذ إدريس فرحات، أستاذ بالمدرسة العليا للتجارة والتسيير.

-السيد عبد الجليل بادو، أستاذ جامعي، وفاعل جمعوي.

– رشيد أمهجور، أستاذ جامعي، ونائب إقليمي للثقافة سابقا.

– عبد السلام الشعباوي، إعلامي، وفاعل جمعوي.

– مراد بنكيران، مدير الجامعة الأمريكية بطنجة.

– محمد أيت سعيد، فاعل جمعوي بأصيلة.

السادة المتدخلون ثمنوا كلهم هذه المبادرة الطيبة ووضعوا نفسهم رهن إشارة فرع الجمعية من أجل الإستشارة أو المساعدة كيف ما كان نوعها.

واختتم الجمع العام بحفل استقبال أقيم على شرف الحاضرين. ولنا عودة بتفاصيل أكتر في نفس الموضوع

فهنيئا للسيد مصطفى الكتمور وجميع أعضاء مكتب فرع طنجة على الثقة التي وضعت فيهم من طرف متقاعدات ومتقاعدي الأمن الوطني بطنجة.

 

AARSN | .