قافلة طبية متعددة الاختصاصات بآسفي

الحمد لله على فضله ونعمته.

قامت جمعية الصداقة لمتقاعدي الامن الوطني بالرباط بتنظيم قافلة طبية على الصعيد الوطني حسب برنامج محكم من خلال التنسيق الجيد واتخاد الترتيبات اللازمة مع رؤساء فروع نفس الجمعية وجمعيات أخرى لمتقاعدي الامن الوطني الشيء الدي ساهم في إنجاح كل العمليات المنجزة إلى حد الساعة.

ففي هدا السياق تكللت القافلة الطبية الاولى بنجاح بمدينة الرباط. تم بعدها مدينة مكناس. وكانت مدينة أسفي هي ثالث مدينة حطت بها الرحال القافلة المذكورة والتي استقرت بهده المدينة يومين متتابعين (1 و2 غشت 2016) نزولا عند رغبة الارامل والمتقاعدات ومتقاعدي الامن الوطني وكذلك الموظفون المزاولون الدين وفدوا بكثرة من أجل الاستفادة من الاختصاصات الطبية المتوفرة المشار اليها أدناه.

ثم بعد ذلك جاء دور عاصمة الفوسفاط، مدينة خريبكة التي استقبلت القافلة الطبية هدا اليوم 6 غشت 2016 والتي عرفت نجاحا منقطع النظير من ناحية التنظيم والاستقبال، والاقبال على المركز من طرف عشرات المستفيدات والمستفيدين الذين أبدو ارتياحا كبيرا وسعادة بالغة لحسن المعاملة التي تلقوها من طرف الطاقم الطبي.

وستكون المحطة المقبلة إن شاء الله بمدينة الرباط بمقر الجمعية الصديقة “جمعية المؤازرة” والتي ستستمر لمدة يومين (20 و21 غشت) إن شاء الله، أما المراحل أخرى فستكون بحول الله وقوته على الشكل التالي:

27 غشت مدينة سطات.

10 شتنبر مدينة القنيطرة.

17 و 18 شتنبر مدينة أكادير.

بهذه المناسبة يتقدم أعضاء ورؤساء فروع جمعية الصداقة لمتقاعدي الامن الوطني بالشكر الجزيل والامتنان العظيم للسلطات المحلية للإدارة الترابية والسلطات الامنية على المساعدات المعنوية والمادية التي تقدمها في هذا الصدد من أجل إنجاح أمثال هده المبادرات الاجتماعية والانسانية التي تستمد خطوطها العريضة وفلسفتها من وحي السياسة الرشيدة لأمير المؤمنين وقائد البلاد سيدي محمد السادس نصره الله وأبقاه الله دخرا لهدا البلد الامين

AARSN | .