قافلة طبية متعددة التخصصات بمدينة آسفي للمرة الثانية

نزلت جمعية الصداقة لمتقاعدي الأمن الوطني وبكل ثقلها للمرة الثانية بمدينة آسفي يوم أمس الجمعة 24 فبراير 2017 ، حيث نظم فرع آسفي بشراكة مع فرع مراكش وبتعاون مع مؤسسة محمد السادس للتضامن ، قافلة طبية متعددة التخصصات ،ضمت طاقما طبيا ذي كفاءات عالية في الميدان ،لفائدة أرامل ومتقاعدي ومتقاعدات الأمن الوطني بأسفي.
هذه القافلة التي احتضنتها مدينة الثقافة والفنون أشرف على انطلاقتها السيد ألحسين شاينان عامل صاحب الجلالة على إقليم آسفي والسيد محمد الأموي رئس الأمن الإقليمي بآسفي والسيد محمد خيير رئيس الجمعية اﻷم بالرباط مرفوقا بأعضاء من المكتب الوطني للجمعية.
وأكدت السيدة مليكة خربوش نائبة رئيس فرع مراكش أن الهدف من تنظيم هذه القافلة هو ترسيخ ثقافة العمل الإجتماعي والإنساني في صفوف نساء ورجال الأمن وتقديم الرعاية الصحية والخدمات الإجتماعية الإنسانية للفئة المعنية .
فمند الساعات الاولى من الصباح بدأت تتوافد على مدينة الفنون والثقافة بآسفي العشرات من الأرامل ومتقاعدات ومتقاعدي الامن الوطني وموظفي أسرة الامن الوطني المزاولين وأفراد أسرهم وكذلك متقاعدي الدرك الملكي وقوات المساعدة حيت تم استقبالهم وتوجيههم للقيام بالفحوصات الطبية اللازمة .
حيث عبئت لهذه القافلة موارد هامة منها الموارد البشرية من أطباء عامين ومتخصصين (طب العيون وأمراض السمع والسكري والضغط الدموي ودقات القلب والفحص بالصدى …) وأطر شبه طبية و إدارية وتقنيين ، وكذا الوسائل اللوجستيكية من سيارة الإسعاف والوحدات الطبية المتنقلة ،و قد عبر المستفيدون من هذه المبادرة عن استحسانهم لها ،مطالبين باستمرارها.
وتقدمت اللجنة المنظمة والساهرة على هذا النشاط الطبي بالشكر إلى السيد والي الأمن الإقليمي بأسفي السيد محمد الأموي الذي قدم جميع المساعدات وهيأ الظروف لإنجاح هذا النشاط الطبي الذي يقام للمرة الثانية على التوالي بمدينة أسفي من أجل إنجاح أمثال هذه المبادرات الاجتماعية والانسانية التي تستمد خطوطها العريضة وفلسفتها من وحي السياسة الرشيدة لأمير المؤمنين وقائد البلاد الملك محمد السادس نصره الله وأبقاه الله دخرا لهذا البلد الأمين .

AARSN | .