فرع جمعية الصداقة لمتقاعدي الأمن الوطني بفاس ينظم ندوة حول الأمن وارتباطاته بالمشروع التنموي الجديد

هنيئا لفرع جمعيةالصداقة بفاس علی عقد هذا اليوم 28نونبر 2019 ندوة فكرية مهمة ارتكزت محاورها على  موضوع الأمن  وارتباطاته بالمشروع التنموي الجديد، وذلك في إطار تحقيق أهداف الجمعية في مجال القرب من الرأي العام واهتماماته، وكذا مقاصدها الموفقة المرام  فی المجال المساهمة الفعالة والبناءة في اثراء المجال الفكري والثقافی الوطني.

فشكرا لهم علی هذه المبادرة المباركة و الهادفة في المجال المعرفی من جهة ومن جهة أخرى لما حظيت به هذه المبادرة من اهتمام على الصعيد الوطني مما يعزز الحضور الميدانی لجمعية الصداقة لمتقاعدی الامن الوطنی ضمن جمعيات اخری علی مستوی مدينة فاس .

التحية والتقدير والاحترام موصولين كذلك للسيد عبد المجيد محب و الكاتب العام السيد محمد العلوي رئيس الفرع  وجميع اعضائه علی ما بدلوه من مجهودات من اجل انجاح هذه التظاهرة الثقافية.

في سياق هذا النجاح فقد عبر جميع الحاضرون باهميتها  وحسن تدبيرها ودقة تنظيمها وحفاوة استقبال كل المدعوين لمتابعة المحاضرات التی القاها مثقفون ودكاترة متمكنين افادوا  برصيدهم المعرفي, كما عبروا عن امتنانهم لتتكرر مثل هذه المناسبات الثقافية لانها تبعث الامل والروح في المجتمع المدني كدعامة أساسية للتقدم والازدهار وخاصة مجال الجمعية التي تعتني بمتقاعدي وأرامل وأيتام الأمن الوطني.

كما عبروا عن شكرهم  وتقديرهم لمبدع وراعي جمعيات الصداقة السيد الحاج محمد خيير وا يضا لاعضاء المكتب الوطني الذين يساهمون بتواصلهم ودعمهم وتشجيعهم لكل الفروع كلما تطلب الموقف ذلك

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

AARSN | .