تدشين مقر للتواصل لفرع جمعية الصداقة لمتقاعدي الامن الوطني بمدينة القصر الكبير

تم يومه السبت 14 دجنبر 2019 على الساعة الرابعة والنصف بعد الزوال تدشين مقر للتواصل لفرع جمعية الصداقة لمتقاعدي الامن الوطني بمدينة القصر الكبير في حفل بهيج بمقر دار الشباب التابع للمجلس البلدي لنفس المدينة حيث تم وضع فضاء خاص مكون من مكتب وقاعة للاجتماعات الكل يتوفر على جميع الوسائل الضرورية للتسيير الإداري من كراسي وطاولات وحاسوب مع تغطية للأنترنيت.
هذه المبادرة الطيبة هي التفاته من طرف المجلس البلدي وبعض الفعاليات المتعاطفة مع الامن الوطني بعد انتهاء الزيارة لهذا المقر توجه المدعوون الى قاعة الاجتماعات الكبرى حيث حضر هذا اللقاء كل من السادة: رئيس المنطقة الأمنية مصحوبا برؤساء المصالح الأمنية
السيد باشا المدينة مصوبا برئيس المقاطعة
رئيس المجلس البلدي مصحوبا بأعضاء مكتب المجلس
كما حضراعضاء كل من رؤساء فروع جمعية الصداقة السادة: مصطفى الكتمور – امحمد رائق – احمد الصمدي – من طنجة – محمد العدالي – مصطفى مرصو – تطوان – عبد السلام الغرافي – اصيله – حسن بلا – العرائش –
في بداية اللقاء تليت آيات من الذكر الحكيم بعدها قرات الفاتحة ترحما على من غادروا الدنيا الى دار البقاء من رجال الامن الوطني
مباشرة اخذ الكلمة السيد البشير الكبداني مرحبا بالحضور كل بصفته واسمه شاكرا السيد رئيس المجلس البلدي والسيد رئيس المقاطعة الأمنية وكل الفعاليات التي ساهمت في تقديم المساعدة لمكتب التواصل لفرع جمعية الصداقة وفي نفس السياق تعاقب على تناول الكلمة السادة
رئيس المجلس البلدي الذي ابدى استعدادا لتقديم كل المساعدات اللازمة للفرع ماديا ومعنويا بمساهمة جميع أعضاء مكتب المجلس البلدي قاطعا الوعد على نفسه بتنظيم لقاء خاص لتكريم كل من ترك بصمة من مسؤولي الامن بالمدينة اعترافا لهم على الخدمات التي قدموها للساكنة خلال مشوارهم السابق لخدمة الساكنة حيث صفق الحاضرون لهذه المبادرة مضيفا ان المجلس سينظم قافلة طبية متعددة الاختصاصات مع جمعية طبية بالرباط لفائدة الساكنة ولأرامل ومتقاعدي الامن الوطني قريبا.
بعدها أخذ الكلمة السيد رئيس المنطقة الأمنية مبديا استعداده لتقديم كل المساعدات للمتقاعدين والارامل بعدها تناول الكلمة السيد مصطفى الكتمور نيابة عن أعضاء المكتب الوطني متقدما بالشكر الجزيل والامتنان للسلطات الأمنية والمحلية والهياة المنتخبة على الاهتمام والمساعدة التي يقدمونها للفرع معتذرا عن عدم حضور الرئيس المؤسس للجمعية الوطنية لتواجده بمدينة مراكش من اجل المشاركة في تظاهرة دولية وكذا على أعضاء المكتب الوطني لتزامن هذا التدشين مع تنظيم قافلة طبية لفائدة ارامل ومتقاعدي الامن الوطني بالرباط والتي بدا التهييء لها منذ أسبوعين. وفي نفس السياق قدم نبذة عن الظروف التي تأسست فيها الجمعية متقدما بالشكر الجزيل للسادة رئيس ومدير مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الامن الوطني على المجهودات التي يقومان بها من اجل تطبيق كل التعليمات التي يصدرها السيد المدير العام للأمن الوطني في المجال الاجتماعي وخاصة العناية بالجانب المادي والمعنوي للأرامل والايتام من اسرة الامن الوطني وذلك بإعفاء المتقاعدين من المساهمة بمبالغ الانخراط في مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية وكذا الاستفادة من تخفيض تذاكر السفر عبر القطار والدعم المادي للأرامل بمناسبة الأعياد الدينية . مذكرا بالأنشطة الاجتماعية التي تقوم بها جمعية الصداقة لمتقاعدي الامن الوطني لفائدة منخرطيها ولجميع المتقاعدين من ارشاد وتوجيه ومساعدات معنوية ومادية وعينية بالمناسبات الدينية والوطنية.
وفي النهاية قدمت شواهد تقديرية للسادة -رئيس المنطقة الأمنية وبعض الفعاليات المدنية واختتم الحفل بتقديم الحلويات والمشروبات للحاضرين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

AARSN | .